ماهي نوبة الهلع

نوبة الهلع ما هي 1؟ وما هي أعراض نوبة الهلع 2؟

نوبة الهلع عبارة عن نوبة مفاجئة من الخوف الشديد الذي يحفز ردود الأفعال الجسمانية الشديدة بينما لا يوجد خطر حقيقي أو سبب واضح للخوف. يمكن أن تكون نوبات الهلع مخيفة للغاية. عند حدوث نوبات الهلع، قد تعتقد أنك تفقد السيطرة، أو أنك تُصاب بنوبة قلبية أو حتى أنك تموت.

معايير تشخيص الإصابة بنوبة الهلع

ليس لدى جميع المصابين بنوبات الهلع اضطراب الهلع. لقد سرد الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5) الذي نشرته الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين (American Psychiatric Association) النقاط التالية لتشخيص الإصابة باضطراب الهلع:

أن يكون لديك نوبات هلع متكررة وغير متوقعة.أن تكون إحدى نوبات الهلع لديك على الأقل متبوعة بشهر أو أكثر من القلق المستمر بشأن التعرض لنوبة أخرى، أو الخوف المستمر من توابع النوبة مثل فقدان السيطرة أو التعرض لنوبة قلبية، أو “التصرف بجنون”، أو أن يكون هناك تغييرات كبيرة في سلوكك مثل تجنب المواقف التي تعتقد أنها قد تحفز نوبات الهلع لديك.لا تنتج نوبات الهلع بسبب العقاقير أو استخدام أي مواد أخرى، أو الحالات المرضية، أو حالات الصحة العقلية الأخرى مثل الفوبيا الاجتماعية أو مرض الوسواس القهري.

ويمكن أن تسبِّب نوباتُ الهلع أعراضًا مثل ألم الصدر، والشعور بالاختناق، والدوخة، والغثيان، وضيق النفُّس.

ويبني الأطباء التَّشخيصَ على وصف الشخص للهجمات والمخاوف من الهجمات المستقبليَّة.

قد يشتمل العلاجُ على مضادَّات الاكتئاب، أدوية مضادة للقلق، والعلاج بالتعرُّض، والعلاج المعرفي السُّلُوكي.

هجمات نوبة الهلع

يمكن أن تحدث هجمات الهلع في أي اضطرابات قلق، وذلك استجابةً لموقف محدَّد عادة، مرتبط بالسِّمة الرئيسية لهذا الاضطراب؛ فعلى سَبيل المثال، الشخصُ المصاب برهاب الثعابين قد يُصاب بالذعر عندما يواجه ثعبانًا. وتُسمَّى هذه الهجمات الهجماتِ المتوقَّعة. ولكنَّ هذه الهجمات من الهَلَع الظرفية تختلف عن العفوية، وهي تلك الهجمات غير المتوقَّعة التي تحدث في اضطراب الهلع غالبًا؛ حيث تحدث هذه الهجماتُ دون أيِّ سببٍ واضح.

تعدُّ نوباتُ أو هجمات الهَلَع شائعة، حيث تحدث فيما لا يقلُّ عن 11٪ من البالغين كلَّ عام. ويَتَعافَى معظمُ المرضى من نوباتِ الهلع دون علاج، ولكنَّ عددًا قليلاًَ يُصاب باضطراب الهلع.

يُوجَد اضطرابُ الهلع في 2 إلى 3٪ من السكان خلال أي 12 شهرا. وتكون النساءُ أكثرَ عرضة من الرجال للإصابة باضطراب الهلع بنسبة الضعفين تقريبًا. تبدأ اضطراباتُ الهلع في أواخر مرحلة المراهقة او بعدَ البلوغ عادة. اضطراب الهلع عِندَ الأطفال والمراهقين).

أعراض نوبة الهلع

أعراض نوبة الهلع

تتضمن نوبةُ الهلع الظهورَ المفاجئ لخوفٍ شَديد أو انِزعَاج، بالإضافة إلى أربعة على الأقلّ من الأَعرَاض الجسدية والعاطفية التالية:

  • ألم في الصدر أو انِزعَاج
  • الإحساس بالاختناق أو الغصَّة
  • الدوخة، اضطرب التوازن، أو الغشي
  • الخوف من الموت
  • الخوف من الجنون أو فقدان السيطرة
  • مشاعر من عدم الواقعية، أو الغرابة، أو الانفصال عن البيئة أو المحيط
  • التعرًّق أو القشعريرة
  • الغثيان، أو ألم المعدة، أو الإسهال
  • أحاسيس الخدر أو الوخز
  • الخفقان أو تسرُّع ضربات القلب
  • ضيق النفُّس أو الشعور بالاختناق
  • التعرُّق
  • الارتجاف أو الارتعاش

للبقاء بصحة و حيوية تابعو مقالاتنا دائما.

وتابعو صفحتنا على فيس بوك.